Foto

التاسعة يا أهلي.. عندما يتحول شعار إلى شؤم

أصدرت اللجنة الطبية بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" بيانا رسميا أوصت خلاله بضرورة إلغاء بطولتي دوري أبطال إفريقيا وكأس الكونفدرالية، بسبب تفشي فيروس كورونا وخوفا من انتشار الفيروس بين اللاعبين وهو ما يبخر آمال وأحلام جماهير النادي الأهلي في التتويج باللقب الغائب منذ 7 سنوات عن دولاب بطولات النادي.


وبات شعار "التاسعة يا أهلي" من مدرجات المارد الأحمر وعبر صفحات مشجعي على مواقع التواصل الاجتماعي بمثابة شؤم عليهم نظرا لصعوبة تحقيق ذلك اللقب رغم الوصول للنهائي في أكثر من نسخة بالإضافة إلى وصولهم لنصف نهائي في نسخ أخرى.


وتعلق جماهير النادي الأهلي حبالا طويلة من الآمال على عاتق لاعبيها وجهازها الفني بقيادة السويسري رينيه فايلر في التتويج بالنسخة الجارية بعد الوصول لنصف النهائي، حيث يؤمن عشاق عشاق الفانلة الحمراء بأن الفريق بالوقت الراهن قادر على حسم اللقب لصالحهم في ظل النتائج الإيجابية التي يحقهه بالإضافة إلى قوة اللاعبين بالقائمة وأخيرا براعة السويسري فايلر الذي يعتبر بمثابة الضلع الأساسي للمثلث الذي يطمئن الجماهير بالنسخة الجارية.


ولكن، تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن.. فرغم توافر جميع المقاومات في هذه النسخة إلا أن فيروس كورونا المستجد جاء ليهدم أسوار القلعة الحمراء على أحلام عشاقه وجماهيره، وكأن "التاسعة يا أهلي" تحمل اللعنة.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك