Foto

عبد الفتاح: أزمات التحكيم مثل فيروس كورونا

اعترف عصام عبد الفتاح، رئيس لجنة الحكام الأسبق، بأن المنظومة في حاجة إلى إعادة البناء من جديد مع وضع نظام "قاس" كنظام الجيش من أجل انضباط المنظومة.

وقال عبدالفتاح، في تصريحات تلفزيونية، عبر قناة "أون تايم سبورتس": "منذ بداية التحكيم للأسف كان هناك اختيارات خطأ للحكام، (كل من هب ودب) دخل المنظومة، وتسببوا في فيروس ظهر وهو ألعن من كورونا، اللواء حرب الدهشوري، أحد رؤساء اتحاد الكرة الكبار، قال إن الحكام "ينهشوا" في جسد التحكيم، هذا أدى إلى ضعف التحكيم".

وتابع: "حاولت في فترتي أن نجتمع مع الجميع ونخلق نوعًا من الحب ولم الشمل لنكون أسرة قوية تدافع عن التحكيم بشكل صحيح ولكن الفيروس أقوى من أي أحد، هناك أشخاص أساءوا لمنظومة التحكيم، الأمور الآن أصبحت صعبة للغاية، لابد من البداية من نقطة الصفر ووضع نظام "قاس" كنظام الجيش من أجل انضباط منظومة التحكيم، لا نريد أن تدار المنظومة بالحب".

وأضاف: "بعض الأشخاص تطغى إنسانيتهم على عملهم، لا بد من العمل والانضباط بعيدًا عن الحب والكره في تعيين الحكام كمنظومة "الجيش"، لابد من تطهير المنظومة من بعض العناصر التي لا تصلح أن ترتدي بدلة الحكام".

وأردف: "الفترة القادمة لابد أن يتوافر عنصر الانضباط بشكل أكبر من أجل الإصلاح في منظومة التحكيم، نحتاج إلى تعديلات كبيرة في اللوائح والنظم والأسس، ولا نتعامل بمعيار الحب والكره".

واستطرد: "هناك أحد أعضاء اللجنة الخماسية تواصل معي لوضع سيناريو للفترة القادمة، ولو طلبوني لرئاسة اللجنة من جديد فأنا الآن ليس لي دور هذه الفترة وهناك من أحق بهذه المسؤولية مني مثل عزب حجاج سكرتير لجنة الحكام ووجيه أحمد نائب رئيس اللجنة".

وتطرق للحديث عن الأزمة الشهير للحكم الدولي جهاد جريشة، مشددًا: "الحكم الدولي جهاد جريشة، فعلت معه ما لم يحدث مع أحد في تاريخ التحكيم المصري، كان من الممكن استبعاده من أكثر من بطولة وتدخلي أنا أعاده وجعله يستمر بعد قرار استبعاده من بطولة الأمم للمحليين من الدور الأول".

واختتم: "الشاهد على هذا الكلام هاني أبو ريدة، لا أعلم سر هجوم جريشة علي، وأتمنى أن يكذبني، كل شئ بالنسبة لتقييم الحكام نقلته للجنة الحكام المستقيلة، برئاسة جمال الغندور، وهو المسؤول عن وضع القائمة الدولية، وأخذ رأيي فقط، وهذا شيء حضاري أنه استعان بي".




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك