Foto

هل تستمر جماهير الأهلي تهتف لأحمد فتحي صلى ع الحبيب أحمد فتحي ب ١٠٠ لعيب؟

كنت أنوي كتابة مقال طويل عن مشكلة تجديد أحمد فتحي تعاقده مع الأهلي، لكن بسبب (قلة المزاج) سأكتفي بعرض نقاط سريعة تتضمن عدد من الحقائق ومعها رأيي الشخصي.

اللاعب وصل إلى سن ٣٥عاما وبالتأكيد هذا العقد سيكون الأخير (الكبير) في مشواره الاحترافي وبالتالي من العدل والمنطق أن يأخذ وقته في التفكير والاختيار والاستخارة بعيدا عن أي ضغوط.

سواء جدد مع الأهلي أو أنتقل إلي فريق أخر، فذلك لن يمحي أو يؤثر سلبا على تاريخه الكروي المحترم مع الفريق والمنتخب وسيظل دائما واحدا من علامات الكرة المصرية مهما قال عنه المتعصبين وغير المنصفين.

فارق المبلغ المعروض عليه من الأهلي وبيراميدز يتجاوز ٢٠ مليون جنيه، فهل الأمر لا يدعو للحيرة والتريث؟ نعم هو مستريح ماديا وحصل على أموالا كثيرة جدا من كرة القدم، لكن كل واحد منا يبحث دائما عن المزيد مهما كانت ثروته وأسالوا ساويرس وأبو العينين وكل الناس سواء كانوا مليونيرات أو أشخاص عاديين.

لو أختار الانتقال إلى بيراميدز أو أي فريق أخر، بالتأكيد ستتأثر شعبيته (مؤقتا) مع بعض جماهير الأهلي التي ستنسي ذلك مع مرور الأيام، وكذلك ستقل فرصته في تولي منصب إداري مستقبلا داخل القلعة الحمراء التي لا يمكن أن تضمن له عمل ثابت بقية حياته ولن تعطيه أبدا مرتب وظيفي يعوض جزءا من هذه الملايين الكثيرة... إذن قراره الأن سيقوده للمفاضلة بعد الاعتزال بين الأمور المعنوية والأمور المادية ...أيهما تفضل أنت لو كنت مكانه؟ جاوب بصراحة.

أحمد فتحي قضي معظم شبابه الكروي داخل الأهلي وكان دوما مثالا ل اللاعب الملتزم والمخلص لفريقه وأسهم بفاعلية في حصوله على عديد من البطولات، فهل من العدل والإنصاف أن نعتبره خائن أو ناكر للجميل إذا أختار أن يقضي أخر سنتين قبل المعاش داخل نادي أخر سيمنحه مقابل مالي خرافي؟ وهل إذا أستمر داخل القلعة الحمراء ستتذكر له أنت عزيزي المشجع ذلك الموقف وستعذره إذا أخطأ في مباراة أو هبط مستواه في فترة من الفترات؟ أنا شخصيا سأظل أحب وأحترم هذا النجم مهما كان اختياره وسأردد دائما مقولة: "صلي علي الحبيب، أحمد فتحي ب ١٠٠ لعيب".




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك