Foto

3 أمور تسببت في قلق جماهير الأهلي قبل دور الثمانية بالبطولة الإفريقية

حالة قلق كبيرة سيطرت على جماهير النادي الأهلي، بعد تأهل الفريق الأحمر إلى دور الثمانية ببطولة دوري أبطال إفريقيا كثاني مجموعته، بعدما احتل المركز الثاني برصيد 11 نقطة خلف النجم الساحلي التونسي المتصدر بفارق نقطة واحدة.

الخوف والقلق الذي سيطر على جماهير الأهلي، الطامحة في الفوز باللقب، كان سببه هو الفرق المحتمل أن يقع المارد الأحمر في مواجهتها بدور الثمانية، حيث من المفترض أن يلعب الأهلي مع صن داونز الجنوب إفريقي أو الترجي التونسي أو مازيمبي الكونغولي، وهي الفرق صاحبة الصدارة في المجموعات الأخرى والتي تعد من المرشحين للفوز باللقب.

ورغم أن الأهلي عمليا ونظريا يعتبر من المرشحين للفوز باللقب وبقوة، كونه يملك تاريخا كبيرا في البطولة وإمكانيات فنية ومالية كبيرة، إضافة لقوة دفع جماهيرية كبيرة للغاية، إلا أن الوضع الفني الحالي للفريق، هو ما يسبب القلق لدى الجماهير، وفي السطور التالية نستعرض أبرز نقاط الضعف في الفريق الأحمر والتي تخشى منها الجماهير:-

أخطاء الدفاع:
الأهلي يعاني من عيب قاتل في دفاعه وهو الأخطاء المتكرر بسبب سوء التمركز والرقابة والتغطية العكسية، فدائما ما يقع ثنائي قلبي الدفاع مهما كان اسمهما في نفس الأخطاء، وهو ما يتسبب في استقبال شباك الشناوي للأهداف في بطولة إفريقيا، وفي دور الثمانية مع الفرق المحتمل أن يواجهها الأهلي قد يكون الأمر صعبا للغاية، نظرا لكونها لا تترك أي فرصة للتسجيل إلا وتفعل.

التفوق النفسي للمنافسين:
الثلاثي المحتمل أن يلعب معه الأهلي في دور الثمانية، يتفوق بشكل كبير في العامل النفسي على الأهلي، حيث خسر الأحمر أمام صن داونز الجنوب إفريقي بخمسة أهداف في النسخة الماضية، فيما فقد الأحمر لقب 2018 بعد هزيمته أمامه الترجي بثلاثة أهداف دون رد، بينما لا ينجو أي فريق من ملعب مازيمبي في الكونغو، والذي تسقط فيه الفرق المصرية دائما.

الإصابات:
يغيب عن الأهلي في الفترة الحالية أكثر من لاعب لظروف الإصابة، وهم حمدي فتحي ومحمد محمود وسعد الدين سمير ورمضان صبحي، وهو الرباعي الذي كان تأثيره واضحا في الفترة الأخيرة على أداء الفريق، وخصوصا رمضان صبحي، والذي من المفترض أن يعود في الأيام المقبلة، بعد تنفيذ برنامجه البدني والتأهيلي بشكل جيد.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك