Foto

كل الطرق تؤدي إلى اعتزال حسام عاشور

لا شك أن الاعتزال هو القرار الأصعب في حياة لاعب كرة القدم، فهناك من يخطط لتلك اللحظة ويتخذ الوقت المناسب لنهاية مشواره في الساحرة المستديرة، بينما يرغب آخرون في استكمال المشوار ولكن عوامل كثيرة تجبرهم على اتخاذ هذه الخطوة خصوصا مع التقدم في العمر والابتعاد عن المشاركة.

ويبدو أننا مُقبلين على اعتزال لاعبًا من الجيل الذهبي للنادي الأهلي الذي حفر اسمه من ذهب بين نجوم وأساطير الكرة المصرية بإنجازاته وإخلاصه في الملعب وعشقه للفانلة الحمراء، بالتأكيد نتحدث هنا عن حسام عاشور.

حسام عاشور والذي يقترب من عامه الأربعة والثلاثون، يبدو أن كل الطرق تؤدي إلى اعتزاله كرة القدم في نهاية الموسم الحالي بعد مشوار حافل من البطولات والإنجازات مع القلعة الحمراء، تخطي فيه حاجز الـ500 مباراة ليكون أول لاعب يصل لهذا الرقم بجانب أنه الأكثر تتويجًا بالبطولات في تاريخ الأهلي بـ36 بطولة.

ورغم أن عاشور مازال يتمسك بالاستمرار في الملاعب لسنوات قادمة داخل جدران النادي الأهلي، مؤكدًا أنه لن يجبره أحدًا على اتخاذ قرار الاعتزال إلا أن الأمر قد يصبح صعبًا خصوصا في ظل ابتعاده عن المشاركة مع الفريق تحت قيادة السويسري رينيه فايلر.

الأمر لا يتوقف فقط أمام ابتعاد قائد الأهلي عن المشاركة وخروجه من حسابات فايلر فنيًا إلا أن تواجد أكثر من لاعب في مركز الوسط يصعب من مهمة حسام عاشور في اللعب بشكل أساسي.

ويمتلك الأهلي أكثر من لاعب مميز في وسط الملعب مثل عمرو السولية وأليو ديانج بجانب المصابين حمدي فتحي ومحمد محمود وكريم نيدفيد بالإضافة إلى اعتماد فايلر على محمود متولي في هذا المركز مثلما رأينا في المباريات الأخيرة بالدوري.

وما يزيد أيضا من صعوبة مشاركة حسام عاشور مع الأهلي هو عدم احتياج الفريق للاعب الوسط التقليدي الذي تكمن مهمته في قطع الكرة وتمريرها، فالوضع اختلف كثيرًا عما كان في السابق، فلاعب الوسط الآن أصبح يمتلك المرونة والزيادة الهجومية وصناعة الأهداف مثلما يفعل ديانج والسولية.

وتخشى الجماهير الحمراء أن يتكرر سيناريو عماد متعب مع حسام عاشور، حيث ابتعد مهاجم الأهلي عن المشاركة لفترات طويلة ما بين جلوسه على دكة البدلاء أو خروجه من القائمة في كثير من المباريات أو مشاركته في دقائق معدودة.

وفي النهاية لم يجد عماد متعب نفسه إلا أمام قرار واحد وهو اعتزال كرة القدم في شهر يوليو لعام 2018 بعد معاناة واضحة وابتعاده عن المشاركة خصوصا تحت قيادة حسام البدري.

كل هذه الأمور دفعت البعض لمطالبة حسام عاشور باعتزال كرة القدم في نهاية الموسم وهو متربعًا على عرش القمة وحافظًا أيضا على تاريخه العريق الذي حققه مع القلعة الحمراء.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك