Foto

الـ«VAR» في الدوري المصري.. والجماهير في دوري المدارس

مازال الدوري المصري الممتاز يسير بخطى متصاعدة موسم وراء الآخر من سئ إلى أسوأ، بعد أن كان الجميع يتسابق عليه لمشاهدة مبارياته.

الدوري الآن أصبح مثل دوري المدارس ومراكز الشباب ليس له طعمًا دون جمهور، حتى دوري المدراس ومراكز الشباب يكون هناك جماهير تملأ الملعب بين جوانبه.

ترى وأنت تشاهد البرامج في القنوات الفضائية تشعر أنك تشاهد دوري ملتهب، ولكن العكس مباريات مملة جدًا، اللهم إلا بضع مباريات يظهر فيها التكافؤ بين الفريقين وذلك لارتكاب الطرفين كوارث لسوء مستوى المدافعين وعدم تمركزهم بشكل صحيح وضعف حراس المرمى، بالإضافة إلى تفنن المهاجمين في إضاعة الفرص أمام المرمى.

الاتحاد المصري الحالي يقف محلك سر دون أي تطوير في المسابقة، كما أنه عاجز عن انتظام الدوري من الأساس لعدة عوامل، أو وضع برامج  ومسابقات للاعبين الشباب والناشئين لتطويرهم.

وحاليًا يتم تدريب الحكام على تطبيق تقنية الفيديو "VAR" للاستعانة بها في مباريات الدوري في الدور الثاني والسؤال الأهم هل اللاعبين في الدوري مؤهلين لذلك من الأساس.

تخيل، كل خطا سيتم احتسابه في المباراة ماذا سيفعل اللاعبين مع حكم اللقاء مع كل لعبة وكل لقطة، ويطالبونه بالعودة إلى الفار، ناهيك عن الوقت الضائع الذي سيتم احتسابه بسبب الاعتراض على الحكم "ممكن يلعبوا لتاني يوم"، سيكون هناك فوضى لا مثيل لها في المباريات في دوري فاضي.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك