Foto

لماذا رفض الأهلي تأجيل قمة 19 أكتوبر أمام الزمالك؟

شهدت الأيام الماضية أزمة كبيرة حول مباراة القمة بين الأهلي والزمالك، بعد أن أبدى مسئولي القلعة البيضاء، رغبتهم في تأجيل المباراة، بسبب الموعد الجديد لمواجهة الزمالك وجينراسيون فوت السنغالي، بإياب دور الـ32 ببطولة دوري أبطال إفريقيا.

الأبيض طلب علانية تأجيل القمة، لصعوبة خوضه مباراتين هامتين في غضون أسبوع، وذلك قبل أن يتراجع ويوافق على لعب القمة، إلا أن الأهلي من البداية كان موقفه هو رفض أي تأجيل أو تعديل على موعد المباراة.

مسئولو الأهلي أكدوا علانية رفضهم لتأجيل القمة، خصوصا وأنه ليس هناك أي داع للتأجيل، وأنه لابد وأن تقام المباراة في موعدها 19 أكتوبر الجاري.

تمسك الأهلي بعدم تأجيل المباراة، كان بسبب العديد من الأمور التي تصب في مصلحة القلعة الحمراء، وعلى رأسها الرغبة في الإلتزام بجدول الدوري الذي تم وضعه من البداية، حتى لا يتسبب التأجيل في إرباك المواعيد المقبلة وبالتالي يقع الأحمر تحت ضغط المباريات المتتالية مثلما حدث معه في الموسم الماضي.

كما كان من أهم أسباب رفض الأهلي تأجيل المباراة أيضا، هو رغبته في استغلال الحالة التي فيها الزمالك، بعد تعثره الأخير أمام نادي مصر في الدوري الممتاز بعد التعادل معه بهدف لكل فريق، وفقدان الأبيض صدارة الدوري مبكرا لصالح الأهلي.

أيضا أدرك الأهلي أن الزمالك سيكون تركيزه بالكامل في مباراة جينراسيون فوت، لذلك خوض القمة قبل مواجهة بطل السنغال سيكون في مصلحة الأحمر، الذي يعيش في الوقت الحالي أفضل أيامه الفنية في الفترة الأخيرة، بعدما حقق 6 انتصارات متتالية، من بينهم انتصار على الزمالك في كأس السوبر المحلي.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك