Foto

السعيد والشباب أول القرارات المتوقعة من البدري داخل المنتخب

جاء خبر الإعلان عن تعيين المدرب حسام البدري، في منصب المدير الفني للمنتخب الوطني الأول، بمثابة أمرا متوقعا للكثيرين من مشجعي الفراعنة، نظرا للخبرات الكبيرة التي يتمتع بها المدرب الأسبق للأهلي، حيث أنه نجح في تحقيق إنجازات وبطولات عديدة مع القلعة الحمراء في أكثر من ولاية.

اختيار البدري لخلافة المكسيكي خافيير أجيري، جاء بعد منافسة مع المدربين إيهاب جلال وحسام حسن والمعلم حسن شحاتة، إلا أن البدري كان يتفوق عليهم جميعا، باستثناء المعلم الذي يملك سيرة ذاتية تعد من الأفضل في القارة السمراء ولا يجوز مقارنته بأي مدرب أخر في الجيل الحالي.

مع تعيين البدري مدربا للمنتخب الوطني تبادر إلى ذهن الجميع بعض الأشياء التي سيقوم بها مدرب المارد الأحمر الأسبق مع الفراعنة، وسيأتي على رأسها استمرار عبد الله السعيد صانع ألعاب بيراميدز، في صفوف المنتخب خلال المرحلة المقبلة، رغم عدم ظهوره بشكل جيد في كأس الأمم الإفريقية الماضية ومطالبة الكثيرين لاستبعاده، إلا أن البدري يثق في إمكانيات السعيد كثيرا ويقول عنه دائما أنه اللاعب الذي ليس له بديل في مصر.

الأمر الثاني الذي توقعته الجماهير المصرية بعد إعلان خبر تعيين البدري مدربا للمنتخب، هو منح الفرصة للشباب ولاعبي المنتخب الأوليمبي للظهور مع الفراعنة، خصوصا وأن رئيس بيراميدز السابق يؤمن كثيرا باللاعبين الشباب وصغار السن، حيث سبق له أن منح الكثيرين منهم الفرصة أثناء ولاياته في القلعة الحمراء، بعد أن صعد اللاعبين عفروتو وأحمد شكري وكريم نيدفيد وعبد الله فاروق وشهاب الدين أحمد وغيرهم.

أيضا توقعت الجماهير أن يستمر المنتخب بطريقته الحالية 4/2/3/1 التي يفضلها البدري أيضا، لكن مع منح لاعبي الأمام والوسط أدوارا هجومية إضافية على عكس عهد الأرجنتيني هيكتور كوبر.




أخبار الأهلى

أخبار الزمالك